pub wiko

الأخبار الوطنية والسياسية

بومرداس

سكان قرية ''أولاد بونوة'' بجنات يطالبون بالتنمية المحلية والدعم الفلاحي

 يطالب سكان قرية أولاد بونوة (حوالي 10 كلم شرق بلدية كاب جنات) بولاية بومرداس، من السلطات المحلية

تحقيق التنمية المحلية وخاصة مشاريع الدعم الفلاحي باعتبار المنطقة تملك إمكانيات طبيعية كبيرة، فضلا عن توفير المرافق العمومية والترفيهية لسكانها الذين يعانون الإقصاء والتهميش حسبهم. 

وقال السكان لـ''الأحداث'' إن القرية تفتقر لضروريات الحياة، على غرار غياب الغاز الطبيعي والماء والكهرباء التي تنقطع بين فترة وأخرى، ما أرّق يومياتهم وسط مطالب متكرّرة للجهات الوصية.

وأضاف السكان أنهم يعانون الأمرين جراء تنقلاتهم اليومية نحو الآبار والينابيع الطبيعية المتواجدة بقرى مجاورة لأجل التزوّد بالماء الطبيعي الذي يغيب عن حنفياتهم، زيادة على أن الغاز أضحى الحلم السراب -على حد تعبيرهم- فهم يتزوّدون بقارورات البوتان، في وقت يقول السكان إن قريتهم تتواجد بمحاذاة الطريق الوطني رقم 24 الرابط بين مقر الولاية وبلدية دلس إلى غاية تيقزيرت. ومن المفروض أن يتم تزويد مساكن قرية أولاد بونوة بالغاز الطبيعي.

وحسب تصريحات السكان، فإن القرية تفتقر أيضا إلى المرافق الترفيهية والرياضية وكذا الخدماتية على غرار غياب مراكز البريد وقاعات الرياضة ومكتبة للمطالعة ولا حتى ملعب يتجه له السكان، وهو ما شكل وجها آخر من المعاناة وسط الاطفال والشباب خاصة الذين توجه البعض منهم إلى عالم البطالة والإدمان على المخدرات. وجدد السكان مطلبهم المتعلق بتدخل السلطات المحلية لأجل مساعدة سكان القرية بمشاريع الدعم الفلاحي، بالنظر إلى أن القرية تمتلك إمكانيات طبيعية كبيرة من أراضي خصبة ومساحات شاسعة للرعي وغيرها، حيث يهتم الشباب بالفلاحة من خلال غرس الاشجار المثمرة ومختلف الخضروات، وكذا تربية المواشي والدواجن، مطالبين الجهات المعنية في هذا السياق بدعمهم ماديا لتحقيق مشاريع فلاحية مختلفة.

مكتبة الفيديو

الأكثر قراءة