pub wiko

الأخبار المحلية

تم اليوم ربط 580 مسكن في قرية آث صالح

تغطية 100 بالمائة من سكان بلدية بوزقان بالغاز الطبيعي

 
 وصلت نسبة التغطية بالغاز الطبيعي ببلدية بوزقان 70 كلم شرق مدينة تيزي وزو إلى 100 بالمائة بعدما اشرف  اليوم والي تيزي وزو السيد محمد بودربالي على إطلاق هذه الخدمة على 580 عائلة من قرية آث صالح  و التي استفادت من المادة الحيوية لتطلق نهائيا معاناتها مع قارورات الغاز.
 
  وذكر ممثل عن لجنة القرية "للأحداث" أن جميع قرى بلدية بوزقان قد استفادت من مشاريع الربط بشبكة الغاز الطبيعي والتي مكنت من رفع نسبة التغلغل بالمادة الطاقوية  في المنطقة ، وفي هذا الصدد ، ذكر مصدرنا أن596 عائلة  استفادت خلال العام الفارط من خدمة الغاز الطبيعي كمرحلة أولى،  قبل أن يتم اليوم تعميم الخدمة من  الشطر الثاني للمشروع  على جميع سكان القرية من نفس البلدية و ربط 580 مسكن من هذه المادة، ليتمكن المواطنون بعد سنوات من الإنتظار من تطليق عباءة المعاناة مع قارورات غاز البوتان المكلّفة وتخفيض النفقات على تكاليف الكهرباء وقد وصلت اليوم نسبة التغطية بهذه المادة على مستوى بلدية بوزقان إلى 100 بالمائة بعدما قام الوالي بودربالي على تشغيل الشطر الثاني من الغاز بالقرية تزامنا مع الاحتفال بعيد النصر ، و تندرج هذه العملية في سياق البرنامج الجاري إنجازه بهدف ربط جميع بلديات الولاية المتبقية بهذه المادة الطاقوية ضمن المساعي الرامية إلى تحسين الإطار المعيشي للمواطنين.
 وقد أبدى سكان قرية آث صالح ارتياحهم الكبير من العملية نظرا لفوائد هذه الطاقة التي ستوفر عليهم مشقة البحث عن قارورات غاز البوتان المكلفة سيما في الفترات الشتوية عند ندرتها مع ارتفاع الطلب عليها وانخفاض العرض، وستتمكن العائلات بعد عقود من الزمن قضاء الفترات الشتوية من دون متاعب الاحتطاب علما بان قرى بلدية بوزقان الجبلية تتميّز بالبرودة الشديدة خلال كل فصل شتاء و تساقط الثلوج على مرتفعاتها الذي يزيد سمكه عن المترين ما يفرض حصارا كبيرا على السكّان وحضر التجوال طيلة تلك المدة.
 
للإشارة فإن بلدية إيجر التابعة لدائرة بوزقان استفادت هي الأخرى من خدمة الغاز الطبيعي بنسبة 100 بالمئة بعدما تم ربط جميع سكنات المواطنين بهذه المادة الطاقوية، فيما تتراوح نسبة التغطية على مستوى بلدية إيلولة أومالو بنفس الدائرة من 15 إلى 20 بالمئة ، في وقت لا يزال فيه سكان بلدية آث زيكي المعروفة بقساوة مناخها و تضاريسها الجبلية الوعرة يتكبدون ة معاناة حقيقية جراء عدم ربط سكناتهم بالغاز الطبيعي بسبب مشكل المعارضة الذي لم يلق طريقه إلى الحل.
 
 
 
 

مكتبة الفيديو

الأكثر قراءة