البليدة

موظفو بلدية بوفاريك يضربون عن العمل بسبب تجاوزات المواطنين

أغلق صباح اليوم الأربعاء، موظفو وعمال بلدية بوفاريك شمالي ولاية البليدة شبابيك مختلف المصالح ورفضوا الالتحاق بمناصب عملهم، تعبيرا عن غضبهم إزاء ظروف العمل السيئة والضغوطات التي باتوا عرضة لها من طرف المواطنين على وجه التحديد بسبب التجاوزات المرتكبة في حقهم باستمرار والتي باتت تتكرر باستمرار والتي تصل إلى حد العنف اللفظي.
تفاجأ قاصدو البلدية صبيحة اليوم بإضراب الموظفين والعمال عن العمل، وطالبوا الجهات المعنية والوصية بضرورة تعزيز الأمن ووقف الضغوطات الممارسة عليهم.
 
من جانبه استقبل الأمين العام للبلدية عددا من المحتجين ووعد برفع انشغالهم من أجل تحسين ظروف عملهم، ما جعلهم يستأنفون عملهم بعد حوالي ساعتين عن الإضراب.