الأخبار المحلية

البليدة: جولة سياحية تنتهي بتيهان تلميذين وسط غابة الضاية بموزاية

عاش عدد من تلاميذ إحدى ثانويات البليدة، اليوم الثلاثاء أوقاتا عصيبة بسبب تيهان زميلين لهم وسط غابة الضاية السياحية بأعالي بلدية موزاية الواقعة غرب ولاية البليدة وتعرضهما لجروح ورضوض بعد عدة ساعات من البحث عن منفذ للنجاة.
وتفاجأ منظمو الرحلة المدرسية الموجهة لتلاميذ الطور الثانوي بتأخر عودة التلميذين البالغين من العمر 16 و15 عاما عن وقت الالتقاء المتفق عليه قبل شد رحال العودة إلى أهاليهم، حيث لم تفلح محاولاتهم في العثور عليهم رغم اتصالاتهم المتكررة بهم هاتفيا والتي كللت إحداها بردهما على الهاتف الخلوي وهما تحت وطأة التعب والخوف الشديد من المصير المجهول وسط الأحراش والأدغال وتهديدات الحيوانات البرية.
وسارع رفاق المعنيان إلى طلب النجدة من مصالح الدرك الوطني عبر الاتصال بالرقم الأخضر 1055، ليهرع رجال الدرك إلى الموقع فورا من أجل شن حملة تمشيط للمنطقة والتي كللت بالعثور عليهما وهما في وضع مزر والإعياء يلف جسديهما النحيلين.
 وتعرض الشابان لرضوض وجروح خفيفة جراء مرورهما عبر مسالك وعرة وسط الأدغال والأحراش والنباتات الموسمية لأكثر من ثلاث ساعات كاملة، حيث قدمت لهما الإسعافات الطبية اللازمة قبل عودتهما سالمين غانمين إلى ذويهما بحي الرامول وسط فرحة مرافقيهم بالنهاية السعيدة.