بمشاركة كبار المنتجين للتجهيزات الفلاحية من الدول الأجنبية

انطلاق الطبعة الثانية للصالون الجهوي للاستثمار الفلاحي بتيزي وزو

 انطلقت اليوم على مستوى ساحة الزيتونة بمدينة تيزي وزو فعاليات الطبعة الثانية للصالون الجهوي للاستثمار الفلاحي  الدي تنظمه الجمعية الوطنية لترقية الريف  بمشاركة أزيد عن 50 عارضا من داخل و خارج الوطن و من المنتظر أن يمتد إلى غاية 25 ماي الجاري. 
 
و يهدف هذا الصالون الذي اشرف على إطلاقه والي تيزي وزو محمد بودربالي حسب المنظمين إلى تثمين المنتجات الفلاحية وتمكين الفلاحين من التقرب من إحتياجاتهم اليومية الخاصة بقطاع الفلاحة، و أكد هؤلاء على وجوب تطوير المنتوج الفلاحي بمختلف أنواعه و مختلف الشعب الخاصة بهدا القطاع، معتبرين هدا المعرض إستثنائيا للمبادلات المهنية بين الفلاحين الجزائريين و الأجانب، خاصة و أنه صالون للتنمية الاقتصادية يشارك فيه كبار المنتجين في مجال صناعة العتاد الفلاحي و ممثلين عن شركات وطنية وأجنبية على غرار التركية و الإيطالية و الصينية متخصصة في مجال زراعة مختلف أصناف أعلاف الحيوانات والحبوب وغيرها .
و ستسمح هذه التظاهرة الفلاحية و الإقتصادية أيضا بتوعية الفلاحين بأحسن التقنيات الجديدة الحديثة في مجال الفلاحة و أفضل الطرق التي يجب إتباعها هؤلاء من أجل ضمان مردود أوفر في مختلف الشعب الفلاحية لضمان ربح أكبر، و لفت متحدث باسم الجمعية المنظمة إلى أنهم يشجعون  كل المبادرات و جميع طرق الاستثمار الحقيقية في المجال الفلاحي، مبرزا أهمية مواكبة التطور التقني المرتبط بالفلاحة من أجل تدعيم المنتوج الوطني و رفع الإنتاج كما و نوعا للدفع بوتيرة التنمية الإقتصادية  إلى الأمام مما سيسمح بتقليص فاتورة الاستيراد و الرفع من المنتوجات المصدرة نحو الخارج.