قسنطينة :5 سنوات سجنا للزوج الذي حاول قتل زوجته بسكين

     أدانت هيئة محكمة الجنايات بمجلس قضاء قسنطينة في جلسة أمس الخميس، المتهم '' ح ـ م ـ ط '' البالغ من العمر 30 سنة في جناية محاولة القتل العمدي مع سبق الإصرار بـ 5 سنوات سجنا نافذا

 فقد أقدم على ارتكاب الجريمة في زوال يوم 28 سبتمبر2016 أين أحضر زوجته '' م ـ هـ '' 28 سنة الى البيت الزوجية المتواجد بنهج ـ عريس ميلود ـ بحي ـ سيدي مبروك ـ السفلي و باغتها بـ 16 طعنة بواسطة خنجر كبير الحجم في مختلف أنحاء الجسم، و هو ما اعتبره ممثل النيابة العامة في مرافعته بأن أركان الجريمة متوفرة وان القصد الجنائي قائم و التمس تسليط عقوبة السجن المؤبد عقابا للمتهم '' ح ـ م ـ ط '' الذي راودته شكوك بشأن خيانة زوجته الضحية '' م ـ هـ '' له مع أجانب و هو مادفعه إلى ارتكاب الجرم المنسوب إليه، حيث توجه الجاني '' ح ـ م ـ ط '' و في يده أداة ارتكابه للجريمة المتمثل في سكين كبير الحجم في حدود الساعة 15 سا و 15 د من مساء يوم ارتكابه للجريمة، إلى مقر الأمن الحضري17 بحي ـ سيدي مبروك ـ السفلي، و أخطر مصالح الأمن بارتكابه جريمة قتل راحت ضحيتها زوجته '' م ـ هـ '' في مقر البيت الزوجية أين تنقل عناصر الشرطة القضائية إلى مكان وقوع الجريمة التي كانت محل تبليغ مرتكبها الزوج الجاني السالف الذكر، أين تفاجأ عناصر الأمن بأن الزوجة الضحية لا تزال على قيد الحياة و تم نقلها إلى مصلحة الاستعجالات الجراحية للمستشفى الجامعي ـ ابن باديس ـ لإسعافها و تقديم العلاج لها لإنقاذها من الموت المحقق، حيث وضعت تحت العناية الطبية المركزة نظرا لإصابتها الخطيرة، ليتم بعدها عرض الضحية '' م ـ هـ '' على الطبيب الشرعي على مستوى المستشفى و الذي منح لها شهادة عجز حددها بـ 18 يوما، إلا أن الخبرة الطبية الثانية التي أجريت للضحية رفعت العجز الطبي للضحية إلى 40 يوما، من جهته الجاني '' ح ـ م ـ ط '' و خلال مجريات التحقيق الابتدائي و القضائي تمسك بتصريحاته أين أرجع الأسباب المباشرة على ارتكاب جريمته التي استهدفت زوجته الضحية '' م ـ هـ '' لكونها تخونه مع أجانب رغم إنجابهما للبنت المسماة '' سلسبيل '' البالغة من العمر 9 أشهر، و هو مانفته الضحية خلال كل مجريات التحقيق .    

إيداع 3 مسبوقين قضائيا في قضية سرقة مسكن الحبس
 
           أمر قاضي التحقيق بمحكمة ـ الزيادية ـ الابتدائية بقسنطينة مساء أمس الخميس بإيداع 3 متهمين تتراوح أعمارهم بين 26 و 30 سنة الحبس المؤقت بالمؤسسة العقابية ـ الكدية ـ إلى غاية تقديمهم للمحاكمة في قضية تكوين جمعية أشرار و السرقة الموصوفة و إخفاء أشياء مسروقة ، و هي الحادثة التي شهدتها إحدى عمارات حي ـ الدقسي عبد السلام ـ منذ ما يقارب الأسبوع حيث استهدف الجناة الثلاثة المسبوقين قضائيا أحدى الشقق المتواجدة في الطابق الأرضي ليلا و بعد قيامهم بكسر أحد نوافذها التي تمكنوا الدخول منها إلى الشقة و استولوا على أجهزة معلوماتية و الكترونية و هواتف نقالة و مجوهرات ، أين تفاجأت صاحبة الشقة بعد عودتها بتعرضها للسرقة بالكسر لتتوجه مباشرة إلى مقر الأمن الحضري 17 المتواجد بحي ـ سيدي مبروك ـ السفلي و قدمت شكوى في الموضوع ، أين باشر عناصر الشرطة تحقيقا في الحادثة بالاستعانة العلمية و التقنية للشرطة العلمية الى تحديد هوية أحد الفاعلين المشتبه فيه و البالغ من العمر 26 سنة و الذي تم توقيفه و اقتياده الى مقر المصلحة أين تبين أنه مسبوق قضائيا و بعد إخضاعه للتحقيق الأمني كشف عن هوية شريكيه في الجرم و البالغين من العمر 27 و 30 سنة و المسبوقين قضائيا و الذين تم توقيفهما و اقتياديهما إلى مقر المصلحة بمقر الأمن الحضري السابع عشر أين تم سماعهم على محاضر رسمية في إطار إجراءات التحقيق الابتدائي من طرف الضبطية القضائية التي قدمتهم إلى وكيل الجمهورية بمحكمة ـ الزيادية ـ الابتدائية و الذي وجه إليهم الاتهام و التمس إيداعهم الحبس المؤقت و أحالهم إلى قاضي التحقيق لاستكمال الإجراءات القانونية المعمول بها.