قال إنها لن تؤثر على العلاقات..السفير الفرنسي:

"مأساة شارلي سبب لتوحيد الجزائر وفرنسا"

أكد السفير الفرنسي بالجزائر برنارد إيمي أن "علاقة فرنسا بالجزائر لا مثيل لها"، وقال إن ظاهرة الإرهاب "عدو مشترك" للبلدين وينبغي "مكافحتها بلا كلل"، وشدد أن الاعتداء الإرهابي الذي طال مجلة "شارلي إيبدو"، لن يؤثر في العلاقات الجزائرية ـ الفرنسية لا من قريب ولا من بعيد، ومهما كانت هوية الإرهابيين.

وعبّر السفير الفرنسي عن امتنانه لموقف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة الذي أدان "الهجوم الإرهابي الذي طال مقر جريدة   "شارلي إيبدو"، والذي خلف 12 قتيلا وقال "لا يمكن أن ننسى أن الشعب الجزائري يشعر ويحس تماما بحجم المأساة كونهم عانوا ولسنوات عديدة من ظاهرة الإرهاب التي أسفرت عن مقتل الآلاف من الأرواح، وقال "نحيي ذكراهم اليوم، ففرنسا والجزائر هما اليوم وأكثر من أي وقت مضى جنبا إلى جنبا في محاربة الإرهاب والهمجية".