أخبار الرياضة

اللاعبون قرروا الدخول في إضراب مفتوح

أزمة جديدة تعصف ببيت سريع غليزان

 دخل سريع غليزان، الذي يصارع للبقاء في الرابطة المحترفة الأولى، في أزمة جديدة، بعدما أعلن لاعبو الفريق، الدخول في إضراب مفتوح، بسبب عدم حصولهم، على مستحقاتهم المالية المتأخرة.

ولم يحصل اللاعبون على رواتبهم خلال الشهور الأربع الماضية، وهو ما يحتم على محمد حمري، رئيس النادي، ضرورة التدخل لإنقاذ الموقف، خاصة وأن الفريق، يُعاني من أجل البقاء.

ويلعب سريع غليزان، أمام مولودية الجزائر، في الجولة الـ28 من الدوري في 7 جوان المقبل، وهو اللقاء الذي يعتبر مصيريا، لاسيما بعد عودة شباب قسنطينة، بنقطة ثمينة من اتحاد الحراش.

ويحتل سريع غليزان المرتبة الـ14 بـ29 نقطة، ما يجعله في دائرة الفرق المهددة مباشرة بالهبوط.

فيما يأمل رئيس سريع غليزان في أن تنصفه السلطات الرياضية، وتعيد لفريقه النقاط الثلاث، التي خصمت منه في بداية الموسم، خاصة بعد أن قام بتسوية الوضعية المالية للنادي.