مفاجآت في الانتظار

ألكاراز يعلن عن قائمته المعنية بتربص جوان بحر هذا الأسبوع

انتهى الناخب الوطني، لوكاس ألكاراز، من إعداد قائمة اللاعبين التي ستكون معنية بدخول التربص الذي سينطلق نهاية الشهر الحالي بمركز سيدي موسى لتحضير لقاء غينيا الودي يوم 6 جوان وبعده أول لقاء في التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كان 2019 بالكاميرون أمام منتخب الطوغو يوم 11 جوان.

 فبعد القيام بجولة أوروبية التقى خلالها بـ18 لاعبا إضافة إلى براهيمي يوم الأحد، سيقوم ألكاراز بمنح قائمته لمسؤولي الفاف للشروع في إرسال الدعوات للاعبين الذين وقع عليهم الاختيار.

سينهي ألكاراز جولته الأوروبية من البرتغال، حيث سيلتقي براهيمي يوم الأحد للحديث إليه مجددا، وهو الذي يعرفه أكثر من بقية اللاعبين، بما أنه أشرف على تدريبه في نادي غرناطة من قبل، فبعد الالتقاء ببراهيمي في بورتو، سيشد ألكاراز الرحال إلى الجزائر للشروع في تحضير التربص والدخول في الأمور الجدية، حيث سيقوم بمنح قائمة اللاعبين التي اختارها يوم الأحد، والتي من الممكن أن تنشر على موقع الاتحادية يوم الإثنين القادم.

حديث عن استدعاء ألكاراز لاسمين جديدين

كشفت مصادر مطلعة أن القائمة الأولى للناخب الوطني ألكاراز ستحمل في طياتها مفاجآت جديدة بتوجيهه الدعوة للاعبين لم يسبق لهما تقمص الألوان الوطنية من قبل، فرغم أن مصدرنا لم يكشف عن هوية اللاعبين إلا أنه أكد على أنهما ينشطان في أوروبا دون منح توضيحات أكثر عن البطولة التي ينشطان بها أو حتى منصبهما، غير أن استدعاءهما يعتبر مفاجأة للجمهور الجزائري.

لا وجود لحراس مغتربين وعدة أسماء ممن التقاها لم تستدع

القائمة التي سيعلن عنها ألكاراز هذا الأسبوع، ورغم وجود مفاجأة فيها بدعوة وجيهن جديدين، إلا أنه حافظ على باقي التعداد وفي مقدمتهم ثلاثي الحراسة الذي لن يكون ضمنه الاسمين الذين ترددا كثيرا، وهما أوكيدجة حارس ستراسبورغ وجيانين حارس كليرمون فوت، حيث سيكون مبولحي مرفوقا بحارسين من البطولة الوطنية، كما أن القائمة لن تعرف تواجد اللاعبين 18 الذين التقاهم ألكاراز خلال جولته الأوروبية بإسقاط عدة أسماء من القائمة التي اختارها.

فيغولي يعود من جديد إلى الخضر

بعد أن التقاه الأربعاء المنصرم في لندن الإنجليزية، قرر الناخب الوطني وبحسب مصدرنا توجيه الدعوة رسميا لمتوسط ميدان نادي واست هام، سفيان فيغولي، لمعرفته الجيدة بإمكانياته الفنية والبدنية، لأنه كان من بين أبرز لاعبي الليغا الإسبانية مع فالنسيا.

 عودة فيغولي إلى المنتخب الوطني بعد أن أبعد من"الكان" الأخيرة التي أقيمت بالغابون، تؤكد فعلا أن اللاعب كان معاقبا في عهد الرئيس السابق للفاف محمد روراوة، غير أن بقدوم زطشي وعفوه عن الجميع قرر ألكاراز استدعاءه والاستفادة من خدماته.