الأخبار الوطنية والسياسية

الرئيس بوتفليقة يستقبل الأمين العام لجامعة الدول العربية

إستقبل رئيس الجمهورية، عبد العزيز بوتفليقة،أمس الأمين العام لجامعة الدول العربية، نبيل العربي.وقد جرى اللقاء بحضور وزير الشؤون الخارجية، رمطان لعمامرة.وكان نبيل العربي قد حل أمس بالجزائر في إطار زيارة عمل تدوم يومين، تحضيرا للقمة العربية التي ستحتضنها شرم الشيخ (مصر) يومي 28 و29 مارس الجاري.

الرئيس المالي يشرع في زيارة دولة إلى الجزائر ابتداء من اليوم

يقوم الرئيس المالي إبراهيم بوبكر كايتا زيارة دولة إلى الجزائر من 22 إلى 24 مارس 2015 بدعوة من رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة،

اِقرأ المزيد...

’’السياسة في الجزائر غير مهذبة، والأحزاب غير قادرة على تأطير الشعب’’

الأحزاب المعارضة هي أشخاص لا أكثر ولا قيمة لها في الساحة ولا تحمل سوى أختام ؟ تغيير حكومي وتعديل دستوري سيكونان قريبا

هاجم أمس الأمين العام لحزب جبهة التحرير الوطني، عمار سعداني، بشدة احزاب المعارضة بالجزائر بما فيها الشخصيات السياسية التي تقود هذه الاحزاب. 

 وذكر بالاسم ثلاث شخصيات معروفة في مقدمتهم، رئيس جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله، رئيس حزب جيل جديد سفيان جيلالي، بالإضافة إلى رئيس حركة مجتمع السلم عبد الرزاق مقري، متسائلا ‘’ من تكونون ومن انتم ؟؟’’. وأوضح سعداني، على هامش الندوة الجهوية للتكوين السياسي والايديولوجي التي نظمت امس بفندق الرياض بالعاصمة، ‘’أن أحزاب المعارضة هم تجار السياسة، وأن بعض هذه الأحزاب هي أشخاص لا أكثر ولا قيمة لها في الساحة ولا تحمل سوى أختام ... ‘’، مؤكدا أن الاحزاب المعارضة غير قادرة على تأطير الشعب. مشيرا إلى’’أن الساحة السياسية في الجزائر تحتاج إلى تهذيب’’ مؤكدا أن ‘’أحزابا كثيرة تمثل أشخاص لا غير كحزب جيل جديد لجيلالي سفيان’’. وواصل سعداني تهجمه على الاحزاب المعارضة بالجزائر على غرار تنسيقية الإنتقال الديموقراطي التي قصفها بالثقيل حيث قال عنها وعن مناضليها ‘’أنها مجرد حزبيات تريد ركوب الموجة، كاشفا أن الأفلان يتعامل مع الأحزاب التي تعرف تاريخها فقط’’، وفي السياق ذاته شكك الامين العام للافلان في تاريح حركة مجتمع السلم ‘’حمس’’، حيث تساءل سعداني عن خلفيات تأسيسها ومصادر تمويلها..؟، مؤكدا أن الجزائر ستشهد خلال أيام تعديلا للدستور يتبعه تغيير حكومي دون تقديم تفاصيل أكثر، ورفض سعداني الاجابة عن أسئلة الصحفيين بخصوص تعديل الدستور والتغيير الحكومي، قائلا ‘’هناك تغيير حكومي قريبا وتعديل الدستور ايضا سيكون قريبا’’. وتخطت انتقادات سعداني حدود الجزائر لتطال المعارضة في العالم العربي، قائلا: ‘’إنها باسم الديموقراطية شردت وقتلت ملايين العرب في تونس وليبيا ومصر والعراق واليمن’’، معتبرا ذلك ‘’مؤامرة على الخريطة العربية’’، مضيفا ‘’هؤلاء الذين يدعون السياسة والديموقراطية لم يقرأوا التاريخ ولم يفهموه سواء في الجزائر أو لبنان أو سوريا’’. وبخصوص الرسالة التي بعث بها رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفلييقة للشعب الجزائري بمناسبة عيد النصر المصادف لـ19 مارس، أكد سعداني ‘ان لها دلالة كبيرة وتدل على أمرين، الأول يتعلق بأمن واستقرار الجزائر الذي قال عنهما انهما خطا احمر’’، أما الامر الثاني حسب سعداني ‘’تحذير المعارضة التي تحاول المساس باستقرار البلاد وامنها’’. ووجه في هذا السياق كلمتين لاحزاب المعارضة قائلا لها ‘’حذار، حذار؟’’، وبخصوص موضوع الندوة التكوينية لاعضاء الحزب قال الامين العام للأفلان أن الاعضاء يحتاجون الى الرعاية والتكوين والاهتمام، موضحا أن العمل والنضال في الحزب يتطلب التكوين والعمل الجاد. وأعلن في هذا السياق أن حزبه سيُشكل ‘’مدرسة كبرى في التكوين السياسي’’ لأعضائه ولم يكشف المتحدث عن تاريخ تنطيمها. اما بخصوص المؤتمر العاشر للحزب قال سعداني أن الامور بالحزب تسير بشكل جيد ولا مشاكل في بيت الافلان وأؤكد لا توجد اية انشقاقات أو نزاعات في بيت الافلان’’