الأخبار الوطنية والسياسية

فيما أوقف الأمن 40 شخصا بالعاصمة لارتكابهم جرائم مختلفة

حجز 25 كلغ كيف المعالج وألفي قرص مهلوس

تمكنت مصالح الأمن من خلال عمليات متفرقة بكل من  أدرار وباتنة وغليزان ووهران من حجز أزيد من 25 كلغ من الكيف المعالج و 1900 قرص مهلوس، مع توقيف المشتبه فيهم أغلبهم من المسبوقين قضائيا.

 وأفاد بيان صادر اليوم الاثنين عن المديرية العامة للأمن الوطني، بأن "المحجوزات عبر ولايتي أدرار وغليزان بلغت 1997  قرص، مع توقيف أربعة مشتبه فيهم فيما تمكنت مصالح الأمن لولايتي وهران وباتنة  في عمليات متفرقة من توقيف شخصين وبحوزتهما ما يزيد عن 16 كيلوغرام من الكيف المعالج".

وتمكنت مصالح الأمن لولاية الجزائر في ذات السياق إثر عمليات مداهمة فجائية مست مختلف الأحياء الشعبية خاصة الأماكن المشبوهة من "توقيف 40 شخصا لارتكابهم جرائم مختلفة، على غرار الحيازة والمتاجرة في المخدرات والمؤثرات العقلية وحمل أسلحة بيضاء، حيث تم حجز 153 قرصا مهلوسا وكمية من القنب الهندي".

كما قامت ذات المصالح خلال الأسبوع الجاري بتوقيف 7 أشخاص كانوا يستغلون حظائر غير شرعية على مستوى شوارع وأحياء العاصمة.

وبهدف حماية التراث الثقافي المادي واللامادي للجزائر، قامت مصالح  أمن لولاية ميلة بدورها بحر هذا الأسبوع بالإطاحة بشبكة إجرامية مختصة في الاتجار بالأثمار تنشط على مستوى مدينة فرجيوة وضواحيها.

وبعد تفتيش منزل أحد أفراد الشبكة تم العثور على 27 قطعة معدنية أثرية  تاريخية، بالإضافة إلى قطعتين من الحجار اللامعة ومنظار من صنع روسي.