دراسة بريطانية رتبتها بعد كل من تونس وليبيا ومصر  

الجزائر الدولة الـ 130 عالميا من حيث الخدمات الصحية

احتلت الجزائر المرتبة 130 من بين 195 دولة في مجال الخدمات الصحية، ما يجعلها من بين الدول غير القادرة على تحسين خدماتها الصحية.

وحسب دراسة أجرتها المجلة الطبية البريطاني، "لانسيت"، وعلى الرغم من الجهود التي تقوم بها البلاد، تحتل الجزائر مرتبة جد متأخرة في المجال الصحي، خاصة ما تعلق بالخدمات، ففي شمال أفريقيا، نجد تونس 89، ليبيا 90، مصر 108، المغرب 133.

وحسب هذه الدراسة فإن النظام الصحي في إفريقيا لا يزال هشا للغاية، في حين تحسن الوضع بشكل عام على مستوى العالم، وأن الفجوة بين الدول الغنية والفقيرة اتسعت بشكل ملحوظ منذ عام 1990.

ومن بين البلدان الـ 195 التي شملتها الدراسة، تم تصنيف 30 بلدا إفريقيا في أخر المرتبة، كأسوأ دول تقدم خدمات صحية، على غرار الصومال، غينيا بيساو، تشاد وإريتريا.

هذا، وكشفت الدراسة أنه بسبب هذا التدهور في العمل الطبي لهذه الدول، تم الاستنتاج أن هناك 32 مرضا تسبب في رفع الوفايات، على غرار مرض السل، وسرطان الثدي، وسرطان الدم وأمراض القلب، والتي يمكن تجنبها نظريا، شريطة أن يتم تدارك النقص في العلاج وتحقيق الرعاية الفعالة.