بعد انتخاب عبد الغني هامل على رأس "أفريبول"

خبير شرطة جزائري يترأس مجموعة خبراء الأنتربول

  كشفت المديرية العامة للأمن الوطني عن تعين عميد الشرطة، بشير السعيد، رئيس المصلحة المركزية لمحاربة الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال للمديرية العامة للأمن الوطني، على رأس مجموعة خبراء الأنتربول المختصة في مكافحة الجريمة المعلوماتية.

 وأوضح بيان للمديرية بأن " تعيين رئيس المصلحة المركزية لمحاربة الجرائم المتصلة بتكنولوجيات الإعلام والاتصال جاء من قبل الأمين العام لمنظمة الشرطة الدولية الأنتربول بمناسبة أشغال الاجتماع الـ 10 لرؤساء المصالح المختصة في مكافحة الجرائم المعلوماتية لدول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا المنعقد يومي 10 و 11 ماي 2017 بفرنسا".

واعتبر البيان هذا التعيين "اعترافا من أعلى الهيئات الأمنية الدولية للمستوى العالي والاحترافية التي أضحت تتميز بها الشرطة الجزائرية في  مختلف المجالات".

ويأتي هذا المكسب الجزائري الدولي النوعي والكبير ليضاف إلى رئاسة الجزائر لـ "أفريبول" وجمعيتها العامة، بعد انتخاب المدير العام للأمن الوطني، اللواء عبد الغني هامل، في أول دورة للجمعية العامة  للمنظمة المنعقدة بالجزائر العاصمة من 14 إلى 16 ماي الجاري.