الأخبار الوطنية والسياسية

بينما ساند نصف ماراطون" صحراء حرة" ببروكسل تقرير المصير

جاكوب زوما: إفريقيا لن تتحرر مادام المغرب يحتل الصحراء الغربية

أكد رئيس جنوب إفريقيا، جاكوب زوما، أن إفريقيا لن تتحرر بشكل نهائي  طالما أن الشعب الصحراوي يرزح تحت الاحتلال المغربي ولا يتمتع بحقه في تقرير المصير مثل باقي شعوب القارة.

وأبرز رئيس جنوب إفريقيا، في كلمة بمناسبة الاحتفال بيوم إفريقيا بداية الأسبوع، وبحضور العديد من الضيوف وأعضاء السلك الدبلوماسي المعتمد ببريتوريا، أن  "إفريقيا لن تتحرر طالما لم يتمكن الشعب الصحراوي من حقه في تقرير المصير والاستقلال"، داعيا إلى بذل كل جهد ممكن لتمكين الشعب الصحراوي من هذا الحق.

   وفي سياق متصل، شارك مناضلون ومدافعون عن حقوق الإنسان من مختلف الجنسيات، أمس الأحد، بالعاصمة البلجيكية، بروكسل، في الطبعة الـ 38 لسباق 20 كلم، تعبيرا عن تضامنهم مع الشعب الصحراوي ومساندتهم لكفاحه من أجل حقه الثابت في تقرير المصير.

   وتنظم اللجنة البلجيكية لمساندة الشعب الصحراوي ومدافعون عن حقوق الإنسان للعام السادس على التوالي، حيث  قطع فريق من العدائين يسمى "صحراء حرة" مدينة بروكسل، رافعين بالمناسبة العلم الصحراوي، وشعارات تدعو إلى احترام الحقوق الأساسية للشعب الصحراوي، لاسيما حقه في تقرير المصير وسيادته الدائمة على موارده الطبيعية.

  وأشار ممثل جبهة البوليساريو في بلجيكا، جمال زكاري، إلى أن  فريق "صحراء حرة" الذي يكبر كل يوم  شارك من أجل التنديد بانتهاكات حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والاستغلال غير الشرعي لموارده الطبيعية  مؤكدا أنه "في كل سنة ينضم أعضاء جدد إلى المجموعة".

  وعبر المشاركون عن فخرهم لإنهاء السباق حتى الأخير، حيث أكد غيوم،  أحد المشاركين، قائلا "كان بمثابة نصر في مسار كفاح الشعب الصحراوي من أجل استقلاله عندما رفعنا علم الصحراء الغربية للصحافيين والمشجعين والمصورين".

 وتنتظر الصحراء الغربية المسجلة على قائمة الأقاليم غير المستقلة منذ سنة1963 استكمال مسار تصفية الاستعمار من خلال تنظيم استفتاء تقرير المصير طبقا لاتفاق وقف إطلاق النار الموقع سنة 1991 بين المغرب وجبهة البوليساريو.