الرئيس بوتفليقة ينهي مهام 10 وزراء ويعين واليين في حكومة تبون

أنهى رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة مهام 10 وزراء من حكومة سلال السابقة، وأبقى، حسب ما ذكرته قناة النهار قبل قليل على 10 وزراء آخرين في مناصبهم فيما تم تعيين 5 وزراء جدد منهم واليين، و مديرين لمؤسستين عموميتين.


وحمل التغيير الحكومي الجديد إنهاء مهام 9 وزراء ويتعلق الأمر بوزير الطاقة نور الدين بوطرفة ووزير الصناعة عبد السلام بوشوارب ووزير الفلاحة عبد السلام شلغوم، وكذا ووزير الاتصال حميد قرين، ووزير السياحة عبد الوهاب نوري، ووزير الصحة عبد المالك بوضياف، بالإضافة إلى ووزيرة التضامن مونية مسلم والوزيرة المنتدبة للسياحة طغابو ووزير مدير ديوان الوزير الأول مصطفى رحيال.

وأبقى الرئيس بوتفليقة على 7 وزراء من حكومة سلال السابقة و يتعلق الأمر بكل من على نور الدين بدوي في منصبه وزيرا للداخلية، والطيب لوح وزيرا للعدل، ونورية بن غبريط وزيرة للتربية، بالإضافة إلى محمد عيسى وزيرا للشؤون الدينية، والطيب زيتوني وزيرا للمجاهدين، وعزالدين ميهوبي وزيرا للثقافة، وكذا الهادي ولد على وزيرا للشباب والرياضة.

وعين رئيس الجمهورية والي ولاية وهران عبد الغاني زعلان وزيرا للنقل والأشغال العمومية ووالي ولاية عنابة وزيرا للسكن، كما تم تعيين جمال كعوان وزيرا للإتصال جمال كعوان الذي يشغل حاليا منصب مدير وكالة الاتصال ، وتعيين بدة محجوب وزير الصناعة والمناجم، ومصطفى قيتوني في منصب وزير الطاقة والذي يشغل حاليا منصب مدير شركة سونلغاز.