نقل رسالة تعزية رئيس الجمهوية لضحايا الحادث المؤلم

قايد صالح: قائد المروحية المقدم باشا رياض جنب السكان التعرض لأي أذى

     كشف  نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح،  اليوم الأربعاء، أن قائد المروحية العسكرية التي سقطت بحمر العين منذ يومين، المقدم باشا رياض، وطاقمها، نجح في تجنيب المواطنين من سكان المنطقة التي وقع فيها هذا  الحادث أي أذى.

  وبعد أن ترحم قايد صالح على أرواح طاقم المروحية، نقل نص رسالة التعزية التي بعث بها رئيس الجمهورية إلى قيادة الجيش الوطني الشعبي، ومن خلالها إلى عائلات الضحايا، ضحايا الحادث وعائلاتهم، والتي ترحم فيها على الضحايا، "الذين كانوا في خدمة الواجب المقدس، يسهرون مع زملائهم عبر ربوع وطننا الشاسع على تأمين حدود وطننا وسلامة شعبنا والدفاع عن مجالنا الجوي الرحب  كتب لهم المولى اليوم شهادة الواجب في هذا الحادث الأليم".

  وأعتبر الفريق قايد صالح، في زيارة عمل قادته اليوم إلى قيادة القوات البحرية التي أشرف بالمناسبة على تفتيش  السفينة الفرقاطة "المدمر"، أن النتائج الميدانية والفعلية المحققة والأشواط المقطوعة في السنوات الأخيرة في مجال تطوير القوات البحرية بكل عقلانية وتبصر أمرا واضحا وغنيا عن كل بيان، وذلك بفضل الرؤية المستقبلية الواضحة، والدعم المتواصل والتوجيهات المستمرة اللذين ما فتئ يحظى بهما الجيش الوطني الشعبي من لدن رئيس الجمهورية، القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، ثم بفضل الحرص العازم والسهر الصارم على تطبيق المخطط التطويري والتحديثي الشامل  والمتكامل، سواء المتعلق بالقوات البحرية أو بغيرها من القوات الأخرى للجيش الوطني الشعبي".