قال إنها تحاول لفت أنظار الشعب عن مشاكله الحقيقية نحو مسائل لا يعتبرونها مهمة

يونسي يدعو السلطة إلى إيجاد حلول للاضرابات التي تعرفها عديد القطاعات

دعا الامين العام لحركة الاصلاح الوطني جهيد  يونسي السلطات العمومية إلى إيجاد الحلول للاضطرابات التي يعرفها قطاع التربية والاحتجاجات الرافضة لاستغلال الغاز الصخري بمناطق الجنوب.

وقال يونسي امس  في الجلسة الافتتاحية لاجتماع مجلس الشورى لحركة الإصلاح، تم خلالها التطرق إلى الوضع السياسي للبلاد والملفات العالقة والاضطرابات التي تشهدها بعض القطاعات،  أن السلطات تحاول “لفت أنظار الجزائريين عن مشاكلهم الحقيقية نحو مسائل لايعتبرونها مهمة” على غرار مراجعة قانون العقوبات.ووصف المسؤول في هذا الشأن التعديل الأخير لقانون العقوبات بـ«الخطوة الخطيرة التي ستنسف آخر قلاع المجتمع الجزائري وتهدد بتفجير الخلية الأسرية”.وأضاف في هذا الشأن أن قانون العقوبات الذي يسمح بتجريم العنف الأسري هو بمثابة “خطوة نحو مراجعة قانون الأسرة الوحيد الذي نجا من براثن الاستعمار وهو أمر خطير.