احتجاجا على قرارات العدالة

أتباع المذهب المالكي يستجيبون للإضراب العام بغرداية

أقدم أتباع المذهب المالكي بغرداية أول أمس على شن إضراب عام للتنديد بقرارات العدالة المعلن عنها في مختلف مجالس القضاء بالوطن والصادرة في حق شباب من المالكيين، حيث إعتبر هؤلاء أن هذه القرارات قاسية ومجحفة بحقهم.

وقد استجاب التجار المالكيون للنداء الذي دعا إليه مجلس المذهب المالكي بغرداية بغلق محلاتهم طيلة يوم الخميس بأحياء غرداية وفي بعض المدن الأخرى على غرار بريان والقرارة وضاية بن ضحوة. وأكد مسؤولو مجلس المذهب المالكي بغرداية أن 95 بالمئة من السكان إستجابوا لهذه الحركة الإحتجاجية، أما بالنسبة للهيئات الإدارية فإن الإضراب اقتصر على الأحياء ذات الكثافة العالية من السكان المالكيين وقدر بنسبة 60 في المائة. وفي سياق متصل سجل غلق المحلات التجارية على مستوى وسط حي ثنية المخزن، كما شهدت حركة المرور تراجعا ملحوظا. هذا وإمتد الإضراب -حسب المسؤولين- إلى المؤسسات التربوية الواقعة بذات الأحياء حيث تم تسريح التلاميذ، كما سجل غياب موظفين ببعض المصالح الإدارية، فيما احتفظت الهيئات المالية من بنوك وبريد بنشاطها العادي.