اكتشاف مغارة تعود إلى قرن و57سنة

       من المنتظر أن يحظى زوار بجاية مستقبلا بزيارة موقع جديد، يتمثل في اكتشاف مغارة في أعالي الحظيرة الوطنية لقوراية، يعود تاريخها إلى 157سنة.

      هذا الاكتشاف الهام الذي يضاف إلى عديد المواقع السياحية التي يزورها ملايين السياح كل عام. على غرار مغارة اوقاس وشلالات كفريدة تم اكتشافه من طرف نادي الرياضة الجبلية لمدينة بجاية بعد عديد الرحالات التي قام بها إلى أعالي يما قوراية. حيث تم اكتشافها عن طريق الصدفة ولا يمكن الوصول إليها إلا بواسطة استعمال الحبال. ويتواجد بداخلها أشكال ورسومات شكلتها العوامل الطبيعية على مدار السنين. ويوجد بها كذالك كتابات ورسومات باللغة الفرنسية وهي تعود إلى سنوات 1838 و1860. وحسب احد الأعضاء المشاركين فانه يعتقد أن احد المعمرين الفرنسين قد دخل هذه المغارة ثم طورت على مدار كل هذه السنوات.

    ومن المنتظر أن يحل فريق خاص من المختصين لدراسة هذا المكان من الناحية الجيولوجية والتاريخية، قبل أن يتم وضع دراسة خاصة لاستغلالها كمزار سياحي من خلال انجاز مختلف المرافق والممرات التي تسمح للزوار للوصول إليها.