قال إن الشركة ستقلص عبء الخزينة الى45 بالمائة في2020

 بن جاب الله: قطارات سريعة بين المدن الكبرى فى2018

   كشف المدير العام للشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية، ياسين بن جاب الله، اليوم الاثنين، عن سعي مؤسسته لإحداث نقلة نوعية في نقل المسافرين بين المدن،خاصة الكبرى، حيث ستدخل حيز الخدمة قطارات سريعة بتسعيرة خاصة في 2018، مؤكدا سعيها إلى تقليص أعبائها من الخزينة العمومية بنسبة 45بالمئة في 2020.

 وأوضح ياسين بن جاب الله، خلال نزوله ضيفا صباح اليوم على  برنامج "ضيف الصباح" للقناة الإذاعية الأولى، أن هذه القطارات السريعة ستشمل خط الجزائر- وهران وخط الجزائر- قسنطينة وخط الجزائر-عنابة وخط الجزائر- بجاية، كما سيتم برمجة قطارات تسير في نفس هذه الخطوط لكنها تتوقف في كل المحطات بسعر منخفض عن الخطوط السريعة.  

وذكر ضيف الأولى أن مشروع تجديد خط الحراش ـ العفرون الذي سيتم الانتهاء منه في نهاية 2017 مستمر يهدف إلى تقليص مدة رحلة القطار الجديد بين الجزائر ووهران، الذي سينطلق في 2018 إلى 4 ساعات .

 وفي سياق آخر، أكد المتحدث أن مخطط عمل الشركة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية 2015 -2020 يرتكز على تحقيق توازن بين المداخيل والأعباء، حيث تم إدراج بعض التغييرات للتحكم في دفتر أعباء الشركة الذي يكلف الخزينة العمومية نسبة 80 بالمائة، مضيفا أن مؤسسته تطمح إلى تقليصها إلى 45 بالمائة في سنة 2020، مبرزا أن رفع رقم أعمال الشركة يرتبط بتطور مشاريع نقل المسافرين والبضائع، وأن الأرقام  في 2015 و2016 كانت ايجابية ومشجعة.

 هذا، وأعلن ياسين بن جاب الله  عن إطلاق مشروع الاستثمار في نقل البضائع انطلاقا من الحجار، حيث سيتم إطلاق 3 قاطرات نهاية السداسي الأول لسنة 2017، ثم ترفع إلى أكثر من 6 قاطرات لتغطية الطلب، إضافة إلى دخول مشروع بلارة خلال الأشهر القريبة في الخدمة، وكذا مشروع تحويل الفوسفات الذي سيتم الشروع فيه خلال السنوات القادمة .