فرعون تعلن عن هيكلة جديدة لمجمع اتصالات الجزائر

 شددت وزيرة البريد وتكنولوجيات الإعلام والإتصال، إيمان هدى فرعون، على ضرورة رفع اتصالات الجزائر لاحتكارها الإستثمار في خدمة الأنترنت وفسح المجال للمستثمرين الخواص المطالبين بالحصول على تراخيص من سلطة الضبط للمشاركة في تطوير التنمية المحلية .

وأبرزت فرعون، اليوم الأحد، على أمواج الإذاعة الوطنية، أن هذه الدعوة تأتي في ظل مشروع التوسع في إفريقيا، والتي سيحملها مجمع اتصالات الجزائر على عاتقه بمشاركته كمتعامل في بلدان إفريقية وتسويقه لخدمات الساتل والانترنت الثابت واستغلال وعرض  "داتا سنتر" المشروع الذي يعتبر في حيز الإنجاز من أجل تخزين بيانات البلدان الإفريقية المهتمة.

كما كشفت الوزيرة عن إنشاء مجمع اتصالات الجزائر يضم شركات موبيليس وشبكة الثابت ووكالة الإتصالات الفضائية، تسند له مهمة الإدارة الإقتصادية والتخطيط والتسيير في مجال الإتصال  الموارد البشرية ودمج المشتريات، مؤكدة أن هذا التغيير سيحقق نتائج أفضل وسيقدم  قيمة مضافة للشركات مجتمعة، حيث يهدف إلى إضفاء فعالية أكثرعلى أداء الشركات الفرعية، خاصة عندما يتعلق الأمر بالمفاوضات، مطمئنة العمال بأن لا شيء سيتغير.

 للإشارة تعود فكرة إعادة هيكلة تنظيم مجمع اتصالات الجزائر منذ 2014  وكان لزاما إعادة النظر في النموذج الحالي للمؤسسة الذي هو نموذج غير ناجع بالشكل الكافي للإقتصاد الوطني، وسيطبق هذا الهيكل من خلال إعادة تنظيم المصالح التقنية والتجارية لاتصلات الجزائر والتنسيق بينها بالشكل الكافي الذي يضمن خدمة ذات نوعية ترضي الزبون .