قال إن قرار "أوبيك" سيتخذ في الـ25 ماي

بوطرفة: الجزائر مستعدة لتمديد مدة خفض إنتاج النفط  

  أعلن وزير الطاقة ووزير الموارد المائية والبيئة بالنيابة، نور الدين بوطرفة، أن الجزائر مستعدة لتمديد مدة خفض إنتاج النفط في حال توافق الدول الأعضاء في الأوبيك والتفافها حول قرار خفض الإنتاج، حيث أن قرار خفضه بنحو 1.8 مليون برميل يوميا بفيينا سينتهي في جوان القادم.

  وكشف بوطرفة، خلال إشرافه أمس بتيارت على انطلاق حفر بئر  للمحروقات بمنطقة سرغين، في إطار شراكة بين سوناطراك وشركتين أميركية واسبانية، عن عقد اجتماع للدول المصدرة للنفط مقرر يوم الـ25 ماي المقبل بفيينا للفصل في مسألة تمديد مدة خفض إنتاج النفط إلى 6 أشهر أو تجميده نهائيا، وبينما رجح إمكانية تمديد مدة خفض الإنتاج، أبرز أن القرار سيتخذ بعد تشاور كل الدول الأعضاء في منظمة أوبك

   من جانبه، أشار مدير الاستكشاف بمؤسسة سوناطراك، يوسف خنفر، إلى أن مشروع تيارت يدخل في إطار الاستكشافات النفطية الجديدة بشمال البلاد بعد دراسة جيولوجية شملت منطقة بوغزول على مساحة 1300 كلم مربع و تتواجد بها 6 آبار أخرى. وقال إن شمال الوطن لا يزال غير مستغل، موضحا "أن عدد الآبار التي تم استكشافها منذ الفترة الاستعمارية يفوق 100 بئر".

  ويصل عمق هذه البئر إلى  حوالي 3000 متر، وسيكون هذا المشروع "جاهزا للاستغلال" بعد 5 أشهر في حالة التأكد من نتيجة الاستكشاف، حيث ستظهر نتائجه بعد 90 يوما من انطلاق عملية الحفر، وهو ثاني استكشاف للمحروقات بولاية تيارت بعد الاكتشاف الأول بمنطقة الرحوية.

  وذكر نائب الرئيس المدير العام لسوناطراك المكلف بالاستغلال والاستكشاف، صالح  مكموش، في تصريح صحفي، أن المشروع يتم تجسيده بشراكة بين شركة سوناطراك بنسبة 51 من المائة وشركة "رابسول "الاسبانية و"شيل" الأميركية بنسبة 49 بالمائة، وذلك  باستثمار قدره 16 مليون دولار .