بوشوارب يلتقي مساعد ممثل الولايات المتحدة الأمريكية للتجارة

التجارة الأمريكية تدرس فرص الاستثمار في الجزائر

 تحادث وزير الصناعة والمناجم، عبد السلام  بوشوارب، أمس الأحد، مع مساعد ممثل الولايات المتحدة الأمريكية للتجارة، المكلف بأوروبا والشرق الأوسط، دانيال مولاني، حول سبل تطوير التعاون الثنائي في المجال الاقتصادي وتنشيط الاستثمارات الأمريكية في الجزائر.

 وأوضح بيان للوزارة بأن اللقاء جرى بحضور سفيرة الولايات المتحدة بالجزائر، السيدة جوان أ. بولاشيك، ويندرج في إطار انعقاد الاجتماع الـ 5 لمجلس الاتفاق الإطار حول التجارة والاستثمار المرتقب يوم 24 ابريل بالجزائر.

 وأضاف أن السيد ميلاني أكد، خلال هذه المحادثات التي تمحورت حول التعاون الاقتصادي  بين الجزائر والولايات المتحدة في شتى مجالات النشاط، على إرادة الولايات المتحدة في التعاون مع الجزائر، معربا عن أمله في أن يشكل اجتماع مجلس الاتفاق الإطار حول التجارة والاستثمار فرصة لدراسة سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية.

  من جانبه، ذكر بوشوارب بالإصلاحات التي تمت مباشرتها خلال السنوات الأخيرة في الجزائر من أجل تحسين مناخ الأعمال، مؤكدا على الفروع الصناعية التي تتوفر على فرص للشراكة بين المتعاملين الجزائريين والأمريكيين.

  كما قدم توضيحات حول سياسة تنويع الاقتصاد الوطني، لاسيما في الظرف الحالي والمسعى المتمثل في تكييف آليات عمل الاقتصاد من أجل جعله اقتصادا خلاقا للثروة موفرا لمناصب الشغل وقادرا على التصدير.

  وتم في ذات السياق التطرق إلى الآفاق المفتوحة في السياق الجديد لتطوير  علاقات اقتصادية ثنائية قوية قادرة على بعث ديناميكية استثمارية ومشاركة أكبر للشركات الأمريكية في مسار تنويع الاقتصاد الوطني.