الأحداث الإقتصادية

بلغت336 مليون دولار مقابل 363 مليون دولار في 2016

فاتورة استيراد السيارات تتراجع بـ 7 % في الثلاثي الأول2017

  بلغت فاتورة استيراد السيارات السياحة خلال الثلاثي الأول من السنة الجارية، 2017، مبلغ 05.336 مليون دولار مقابل 97.362 مليون دولار خلال نفس الفترة من السنة الماضية 2016، أي ما يعادل انخفاضا بنسبة 42.7 بالمائة .

 وأشارت حصيلة لمصالح الجمارك إلى أن فاتورة استيراد السيارات ذات الاستعمال الخاص بلغت 88.100 مليون دولار، مقابل 90 مليون دولار، أي بزيادة 1ر12 بالمائة، في حين تراجعت فاتورة استيراد السيارات الخاصة بنقل المسافرين والسلع، المصنفة في مجموعة سلع العتاد، مسجلة 87.126 مليون دولار، مقابل 31.202 مليون دولار خلال نفس الفترة من سنة 2016 أي بانخفاض بلغ 3.37 بالمائة.

 وأضافت الحصيلة أن فاتورة الاستيراد أجزاء ولوازم السيارات، المصنفة ضمن السلع الاستهلاكية غير الغذائية، بلغت 38.96 مليون دولار، مقابل 45.104 مليون دولار، أي بانخفاض 73.7 فالمائة.

   وقد ارتفعت فاتورة استيراد العجلات المطاطية الجديدة حيث كلفت 73.33 مليون دولار بعدما كانت 55.32 مليون دولار، أي بزيادة 63.3 بالمائة.

  للتذكير، تم تحديد حصص استيراد السيارات السياحية في إطار رخص الاستيراد بـ  98.374 وحدة خلال 2016، حيث كلفت فاتورة استيراد السيارات السياحية ما يقارب 3.1 مليار دولار، مقابل 04.2 مليار دولار سنة 2015، أي بانخفاض 61.36 بالمائة.